منتديات مجموعة آل الحامد بن الشيخ ابوبكر


اهلآ وسهلآ بكم في منتدى مجموعة آل الحامد بن الشيخ ابوبكر


اهلا وسهلا بكم في منتديات مجموعة آل الحامد بن الشيخ ابوبكر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة المنتدى
حصريآ شاهد جميع المباريات العربية والعالمية عبر قنوات Bein Sport متوفرة قناتين وقريبآ كل القنوات مجانا بث مباشر اخترقناتك
بين سبورت 2 بين سبورت 1

شاطر | 
 

 غوايات الشيطان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حامد الحامد
مدير المنتدى
avatar

البلد : اليمن
عدد المساهمات : 136
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 05/08/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: غوايات الشيطان   الخميس نوفمبر 24, 2011 10:30 am

احذروا من غويات الشيطان




المدير العالم للمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhamedgroup.yoo7.com
ولد القريه
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/08/2011

مُساهمةموضوع: غوايات الشيطان   الخميس نوفمبر 10, 2011 1:27 pm


بسـم الله الـرحـمن الـرحـيم

غوايات الشيطان - التسويف

يلعب الشيطان على وتر التسويف أيضاً حيث يوسوس لك بأن تؤخر الإستقامة حتى تتاح لك الفرصة للإستقامة بشكل كاف و أن تبدأ الإستقامة :
- في سن الأربعين , سن بعثة النبي عليه الصلاة و السلام .
- بعد أداء فريضة الحج .
- بعد أن تصبح غنياً و مكتفياً مادياً .
- بعد التقاعد من الوظيفة التي تجبرك على أشياء منكرة .
- بعد عمل المنكر الفلاني حيث أنك لن تستطيع العيش من دونه .
- بعد القيام في جولة أوربية تسعد بها نفسك بالحرام .

اعلم أخي المسلم أن عليك أن تفكر كثيراً قبل أن تتلفظ بكلمة (بَعدين) أو كلمة (الوقت غير مناسب) لأن هذه الكلمات كثيراً ما يستعملها المسوفون , نعم , هناك أناس يقولون هذه الكلمات و يؤجلون بعض الأمور و لكن ليس من باب التسويف و إنما من باب ترتيب الأولويات فمرحى لهم .
و من أشكال التسويف أيضاً :

يوسوس إليك أن :
- لا تستعجل بإتيان عملٍ صالحٍ تريده بحجة التفكير الكافي به و قصده في ذلك أن تبرد همتك و أن تجد من المنفرات ما يبعدك عن عملك الصالح بينما المؤمن القوي الذي يعرف حيلة الشيطان هذه يقول في نفسه نعم علي التفكير في هذا العمل الصالح كي أقوم به على خير وجه و في نفس الوقت أن تكون همتي و إصراري دائمين و إن اضطررت لسبب شرعي بعدم الإتيان به فليكن عملاً صالحاً آخر بديلاً عنه و كفؤاً له قدر الإمكان .

- المال عصب الحياة و عليك بعمل أي شيء للحصول عليه و أنك تستطيع التوبة بعد ذلك و حتى أنه يمكنك إرجاع الحقوق لأصحابها عندما يكثر المال بين يديك و لكن بعد أن تكون قد استثمرتها و ربحت منها ما يُمَكِنك من متابعة عملك و بالطبع فإن إرجاع الحقوق لأصحابها , إن تذكرتهم كلهم , ليس بالأمر السهل أبداً.

- تسرق أو تستدين و لا ترجع المال لأصحابه بحجة أن إرجاعها حسنات يوم القيامة أسهل عليك و ما عليك الآن إلا أن تقرأ ورداً بقيمة المال المسروق و بالطبع من يعامل الناس هكذا فهو يخالف أمر الله عزوجل و يستحق عقابه إلاّ أن يتوب و الله عزوجل كي يقبل توبة هذا العبد في الدنيا و لا يعذبه في الآخرة فإن له شروطاً منها إعادة حقوق الآخرين في الدنيا و الندم على ما فعل .

- تنتظر توبة نصوح تأتيك من الله عزوجل على طبق من ذهب .
- تؤجل عمل اليوم للغد و قصده في ذلك أن تكثر الأعمال بين يديك و تبدأ بالغضب و عدم إتقان العمل .

- تتمهل في وفاء الدين بحجة أن صاحبه ليس بحاجة إليه الآن .
- لا تصلح عطلاً حل بمنزلك أو بشيء من ممتلكاتك بحجة أن الوقت غير مناسب .
- تؤجل زيارة قريب لك بحجة أن هناك شيء ما ( سوء تفاهم بسيط , عدم محبة ...) .
- تؤجل بر والديك و إرضائهما بحجة عمل بين يديك .
- تؤجل الصلاة بحجة أن هناك وقت و أنك تستطيع أداءها قبل الآذان القادم .
-------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غوايات الشيطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مجموعة آل الحامد بن الشيخ ابوبكر :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: